جنود الاحتلال عذبوا طفلا متسببين له بنزيف

2017-10-01 13:13:55 الأسرى

الرابعة نيوز: كشف محامي هيئة الاسرى لؤي عكة عن قيام جنود ومحققي الاحتلال الاسرائيلي بتعذيب وتنكيل وحشي بحق الطفل سليمان سالم الدبس (14 عاما)، سكان مخيم عايدة شمال بيت لحم، ابن الصف التاسع والذي اعتقل يوم 18/9/2017 ويقبع في سجن عوفر العسكري.

 

وقال عكة الذي زار الطفل وحصل منه على شهادة مشفوعة بالقسم، ان الاسير اعتقل الساعة الثالثة فجرا من منزله بعد اقتحام الجنود للبيت وبث الرعب فيه وتخريب ممتلكاته، وان الجنود اقتادوه خارج المنزل وقاموا بضربه وشد القيود الحديدية على يديه اضافة الى لطمه وضربه بحائط قرب المنزل.

 

وقال عكة: تم اقتياد الطفل الى معسكر يقع قرب (قبر راحيل) وخلال الطريق قام الجنود بضرب رأسه بحديد السيارة مما تسبب له بآلام شديدة جدا.

 

وجرى اقتياد الاسير بعد ذلك الى مركز تحقيق يقع في مستوطنة جبل ابو غنيم، وهناك قام المحقق باستخدام الصراخ والشتائم وتهديد باعتقال والد الطفل ووالدته اذا لم يتجاوب معهم، وقام المحقق بضرب رأس الطفل بالحائط.

 

وحسب الاسير الدبس فإن أحد المحققين خلال جولات التحقيق قد أمسك برقبته وأخذ يضرب رأسه بالحائط بشكل قوي ومتتالي مما أدى الى حدوث جرح في فمه وشفاهه وأدى الى اصابته بنزيف دماء كثيرة من فمه، ولم يقدم له العلاج واستمر التحقيق معه رغم آلامه وجروحه.