الرئيسية آخر الأخبار الأسرى الرياضة فعاليات برامج الإذاعه عين الرابعة اتصل بنا لاعلاناتكم من نحن

بطولة فرنسا: سان جرمان مرشح فوق العادة للاحتفاظ باللقب

2018-08-09 13:43:07 الرياضة

الرابعة نيوز:  يبدو باريس سان جرمان مع نجمه البرازيلي نيمار مرشحا فوق العادة للاحتفاظ بلقبه في الدوري الفرنسي لكرة القدم الذي ينطلق الجمعة، بعد سيطرته الكاسحة على النسخة الأخيرة، فيما يظهر ليون ومرسيليا وموناكو كالعادة بين أبرز منافسيه.


هيمن الفريق المملوك قطريا وصاحب القدرة المالية الكبيرة على المنافسات المحلية للموسم الماضي، فتوج بلقب الدوري، الكأس وكأس الرابطة، وافتتح موسمه بفوز كبير بتشكيلة رديفة على موناكو 4-صفر في كأس الأبطال في مدينة شينزين الصينية الأسبوع الماضي.


ولم يخسر سان جرمان سوى 3 مباريات الموسم الماضي في الدوري الذي توج به قبل خمس مراحل على نهايته رسميا، متفوقا بـ13 نقطة على موناكو. امتلك أقوى هجوم (108 أهداف) وافضل دفاع (29)، ليغرد خارج السرب ويستعيد اللقب الذي خسره أمام موناكو في 2017.


لكن بعد فشله المستمر في منح اللقب القاري الأول لجماهيره وإدارته القطرية التي اشترته في 2011، أجرى فريق العاصمة نفضة نسبية في صفوفه، فتخلى عن مدربه الإسباني أوناي ايمري وجلب الألماني توماس توخل مدرب بوروسيا دورتموند السابق.


وعبر توخل الذي يختتم المرحلة الأولى على أرضه ضد كاين الأحد، عن اهتمامه بخط دفاعه الذي يضم البرازيليين تياغو سيلفا وماركينيوس والدولي الشاب بريسنيل كيمبيمبي "أنا قلق قليلا في ما يخص الدفاع.. إذا لعبنا بثلاثة في الخلف فهذا يعني انني بحاجة لقلب دفاع إضافي".


كما تعاقد النادي الذي تأسس عام 1970 مع الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون (40 عاما) من يوفنتوس الإيطالي، احتفظ بلاعب وسطه أدريان رابيو المطارد من برشلونة الإسباني، فيما تخلى عن لاعب وسطه البديل الأرجنتيني خافيير باستوري إلى روما الإيطالي مقابل 28,6 مليون دولار أميركي وخسر لاعب وسطه المعتزل الإيطالي تياغو موتا.


والأهم لسان جرمان، المتوج 7 مرات باللقب في 1986 و1994 وبين 2013 و2016، احتفاظه بنجمه الأول البرازيلي نيمار الذي غاب عن الأشهر الأخيرة من الموسم الماضي بسبب جراحة في مشط قدمه، في ظل الأخبار عن رغبة ريال مدريد الإسباني بضمه.


ويتوقع أن يشكل نيمار ثنائيا ضاربا مع نجم مونديال روسيا الأخير الشاب كيليان مبابي، فضلا عن النجاعة التهديفية للأوروغوياني ادينسون كافاني الباحث عن لقب الهداف للموسم الثالث تواليا، لتعزيز حظوظ الفريق في المسابقة القارية الأولى التي ودعها سان جرمان أمام ريال مدريد في دور الـ16، ولم يبلغ دورها النصف نهائي في العهد القطري.


وسيكون التركيز كبيرا على مبابي الذي سيبلغ العشرين في كانون الأول المقبل، اذ سجل 13 هدفا و7 تمريرات حاسمة بعد انتقاله من موناكو الموسم الماضي، وساهم بشكل فاعل في إحراز فرنسا لقبها الثاني في المونديال بعد 1998.


وأشاد بوفون بموهبة زميله الجديد الذي يصغره بنحو 20 عاما "من الواضح أنه يملك شيئا مختلفا عن الآخرين. آمل في أن يبقى متواضعا ويحتفظ برغبة التقدم وتقديم التضحيات. إذا نجح بذلك، سيترك بصمة في تاريخ كرة القدم ويكتب صفحات رائعة في هذه الرياضة".